جديد الموقع
عدد الزوار : 305967       عدد المواد : 88       عدد الاقسام : 0
المواد

قال البخاري:

حياة العلم مناقشته. اهـ

والمناقشة: مفـاعـلـة,

تقتضي المشاركة بين اثنين

4417 زائر
اضافة للمفضلة    طباعة 

" من علامات العارف

أنه لا يطالب ولا يخاصم ولا يعاتب

ولا يرى له على أحد فضلاً

ولا يرى له على أحد حقاً .

ومن علاماته :

أنه لا يأسف على فائت ولا يفرح بآت ,

لأنه ينظر إلى الأشياء بعين الفناء والزوال

لأنها في الحقيقة كالظلال و الخيال "

مدارج السالكين /

منزلة المعرفة : ابن قـيم الجوزية

4143 زائر
اضافة للمفضلة    طباعة 

أول العلم:
1- الصمت

2- ثم الاستماع

3- ثم الحفظ

4- ثم العمل به

5- ثم نشره

5501 زائر
اضافة للمفضلة    طباعة 

قال ابن قتيبة (276) هـ -

في وصف حالة صدر هذه الأمة

وسلفها في طلب العلم إذ قال:

( كان طالب العلم فيما مضى

يَسمع لِيعلم, ويَعلم ليعمل ,

ويتفقه في دين الله لينتفع وينفع,

وقد صار الآن: يسمع ليجمع,

ويجمع لِيُذكر, ويحفظ ليغلب ويفخر).

4241 زائر
اضافة للمفضلة    طباعة 

قال الإمام أحمد رحمه الله تعالى:

" العلم لا يعدله شـيء لمن صحّت نيته "

قالوا: وكيف تصح نيته؟ قال:

"ينـوي أن يرفع الجهل عن نفسه وعن غيره"

5274 زائر
اضافة للمفضلة    طباعة 

قال ابن القيم رحمه الله :

ولو لم يكن في العلم

إلا القرب من رب العالمين

والالتحاق بعالم الملائكة

لكفى به شرفاً وفضلاً ،

فكيف وعزّ الدنيا والآخرة

منوط به مشروط.

4186 زائر
اضافة للمفضلة    طباعة 

بعض الناس يحتج لتركه

[ أي : لتركه طلب العلم]

بكبر السن،، أو عدم الذكاء ،،

أو القلة والفقر ،، أو غير ذلك

وذلك من وساوس الشياطين يثبطون بها،،

ومن نظر في حال السلف ،،

وجماعة من علماء الخلف:

وجدهم لايلتفتون إلى هذه الأعذار ،،

ولا يعرجون عليها .

[الآداب الشرعية]

للعلامة ابن مفلح 1/235

4250 زائر
اضافة للمفضلة    طباعة 

عن الحسنِ البصْرِي -رحِمَه اُلله تعالى- قال:

"السُّنَّةُ -وَالّذي لا إلهَ إِلاَّ هُو-

بيْن الغَالِي والجَافيِ فاصْبِروا عليها رَحِمَكُمُ اللهُ،

فإنَّ أهلَ السُّنَّة كانوا أقلَّ النَّاسِ فيما مَضَى،

وَهمْ أّقَلُّ الناَّس ِفِيماَ بَقِيَ:

الَّذينَ لمْ يَذهبُوا معَ أَهْلِ الإِتْرافِ في إتِراَفِهمْ،

ولاَ مع أهلِ البِدَعِ في بِدَعِهمْ،

صَبَرُوا علىَ سُنَّتِهِمْ حتَّى لَقَوْا ربَّهِمْ

فَكَذَلِكَ إن شاءَ اللهُ فَكُونُوا "

إغاثة اللهفان، لابن القيم1/70.

5026 زائر
اضافة للمفضلة    طباعة 

سُئِل الحسنُ الجوزجاني

كيفَ الطَّريقُ إلىَ الله؟ فقال:

الطُّرُقُ إلىَ الله ِكثيرةٌ،

وَأَوْضَحُ الطُّرُقِ

وأبعَدُها عنِ الشُّبهِ اتِّباع السَّنّة

قوْلاً وَفِعْلاً وَعزْماً وَعقْدًا ونِيَّةً،

لأَنَّ الله يقول: (وَإنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا)

فقيل له: كيفَ الطّريقُ إلىَ السُّنَّةِ؟

فقال: مُجانبة البِدعِ، واتِّباع

ما أجمعَ عليهِ الصَّدْرُ الأوَّل منَ عُلَماءِ الإسْلام،

والتَّباعدُ عنْ مجاِلسِ الكلامِ وأهلِهِ؛

ولزوم طريقةِ الاِقتداءِ

وبذلك َ أُمِرَ النَّبِيُّ صلَّى الله عليهِ وسلَّم

بقولهِ تعالى:

(ثُمَّ أَوْحَيْناَ إلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ)

الاعتصام للشاطبي: 1/62

5003 زائر
اضافة للمفضلة    طباعة 

قالَ ابنُ حبَّان رَحِمَهُ اللهُ

في مقدمةِ صحِيحهِ:

"وَإِنَّ فِي لُزُومِ سُنَّتِهِ:

تَمَامَ السَّلاَمَةِ، وَجِمَاعَ الكَرَامَةِ،

لاَ تُطفَأ سُرُجُها، وَلاَ تُدْحَضُ حُجَجُهَا،

مَنْ لزِمها عُصِم، وَمَنْ خاَلَفَهَا نَدِم؛

إِذْ هِيَ الحِصْنُ الحَصِينُ، وَالرُّكْنُ الرَّكِينُ،

الذِي بَانَ فَضْلُهُ، وَمَتُنَ حَبْلُهُ،

وَمَنْ تَمَسَّكَ بِهِ سَادَ،

وَمَنْ رَامَ خِلاَفَهُ بَادَ،

فَالمُتَّعَلِّقُونَ بِهِ أَهْلُ السَّعَادَةِ فِي الآجِلِ،

وَالمُغْبَطُونَ بَيْنَ الأَنَامِ فِي العَاجِلِ"

الإحسان في تقريب صحيح ابن حبان

لابن بلبان:1/102

3955 زائر
اضافة للمفضلة    طباعة 

عن أبي العالية قال:

قال رجلٌ لأُبَيّ بنِ كعب: أوْصني، قال:

" اتخذْ كتابَ الله إمامًا،

وارضَ به قاضياً وحَكمًا،

فإنّه الذي استخلف فيكم رسولكم،

شفيع، مطاع وشاهد لا يتهم،

فيه ذكركم وذكر من قبلكم،

وحكمُ ما بينكم، وخبركم وخبر ما بعدكم "

[سير أعلام النبلاء، للذهبي: 1/392]

5221 زائر
اضافة للمفضلة    طباعة 

قال ابن تيمية رحمه الله:

" الفَقيِهُ كُلُّ الفَقِيهِ هُوَ الَّذِي

لاَ يُؤَيِّسُ النَّاسَ مِنْ رَحْمَةِ اللهِ

وَلاَ يَجُرِّئُهُمْ عَلَى مَعاصِي اللهِ "

مجموع الفتاوى لابن تيمية: 15/405

4053 زائر
اضافة للمفضلة    طباعة 

قال الذَّهبي -رحمه الله تعالى-:

" الصَّدْعُ بالحَقِّ عظيم

يَحتاجُ إلى قوّةٍ وإخلاصٍ،

فالمُخلِصُ بلا قُوَّةٍ يَعْجِزُ عنِ القِياَمِ بِهِ،

وَالقَوِيُّ بلا إخلاصٍ يُخْذَلُ،

فمن قام بهما كاملاً فهو صِدِّيقٌ،

ومَنْ ضَعُفَ فَلا أقلَّ من التألُّم

والإنكارِ بالقلبِ

ليس وراءَ ذلك إيمانٌ فلا قوَّة إلاَّ بالله "

سير أعلام النبلاء، للذهبي11/234

5080 زائر
اضافة للمفضلة    طباعة 

قال عبدُ الرحمن بن أبي ليلى:

" أدْرَكْتُ في هذا المسجدِ مِئَة وعشرينَ

مِنْ أصحابِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسَلّمَ

ما أحدٌ يُسألُ عن حديثٍ أو فتوى

إلاّ وَدَّ أنَّ أخاهُ كفاهُ ذلكَ،

ثمَّ قدْ آلَ الأمرُ إلَى

إقدامِ أقوامٍ يَدَّعون َالعلمَ اليومَ،

يُقْدِمُونَ علىَ الجَوابِ في مسائلَ

لوْ عُرِضَت لعمرَ بنِ الخطّاب رضي اللهُ عنه

لَجَمَعَ أهلَ بدْرٍ وَاستشارَهُم"

شرح السنة للبغوي:1/305

5050 زائر
اضافة للمفضلة    طباعة 

عن محمّد بن النّضر قال:

" أوّلُ العِلْمِ الاِسْتِمَاعُ،

ثُمَّ الإِنْصاَتُ، ثُمَّ حِفْظُهُ،

ثُمَّ العَمَلُ بِهِ، ثُمَّ بَثُّهُ "

سير أعلام النبلاء، للذهبي:

8/157

4210 زائر
اضافة للمفضلة    طباعة 

عن يونُس قالَ: قالَ لي ابنُ شِهَابٍ :

" يا يُونُس! لاَ تُكَابِر ِالعِلْمَ،

فإنَّ العلْمَ أَوْدِيَةٌ

فأيّهاَ أَخذْتَ فيهِ قطَعَ بِكَ قَبلَ أنْ تبْلُغَهُ ،

ولَكِنْ خُذْهُ مع الأيَّامِ واللَّياليِ ،

ولا تأْخُذِ العِلمَ جُمْلةً،

فَإنَّ منْ رَامَ أخْذَهُ جُمْلَةً

ذهبَ عنْهُ جملةً

ولكن الشَّيْءُ بعْدَ الشَّيء

مع اللَّياليِ والأيَّام "

جامع بيان العلم وفضله،

لابن عبد البر: 431

4105 زائر
اضافة للمفضلة    طباعة 

قَالَ الإِمَامُ الذَّهَبي - رَحِمَه الله تعالى-:

" وَإنّما شَأْنُ المُحَدِّث اليَوْمَ

الاِعْتناءُ بالدَّواوينِ السِّتة،

وَمُسنَدِ أحمد بنِ حنبل وسننِ البيهقي،

وضبطِ متُونِها وأسانيدِها،

ثمَّ لا ينتفعُ بذلكَ حتَّى يتَّقيَ رَبَّهُ،

ويدين بالحديثِ،

فعلى علمِ الحديثِ وعلمائِهِ

لِيَبْكِ مَنْ كانَ باكياً،

فقدْ عادَ الإسلامُ المحْضُ غريباً كما بدأَ،

فَلْيَسْعَ امرُؤ في فكاكِ رقبَتِهِ منِ النَّار،

فلا حولَ وَ لا قُوَّة إلاَّ باللهِ .

ثمَّ العلمُ ليس هو بكثرَة ِالرِّواية،

وَلَكنَّهُ نُورٌ يقذِفُهُ اللهُ فيِ القلبِ،

وَشَرْطُهُ الاِتباع ُ والفِرارُ منَ الهَوَى والاِبتداعِ،

وَفَّقَناَ اللهُ وإيَّاكُمْ لِطَاعَتِهِ "

سير أعلام النبلاء، للذهبي :13/313

4181 زائر
اضافة للمفضلة    طباعة 

عَنْ علِيٍّ رضِي اللهُ عنهُ قال:

" ياَ حَمَلَةَ العِلْم ِاِعْمَلُوا بِهِ

فَإِنَّماَ العالم منْ عَمِلَ بِمَا عَلِمَ

فَوَاَفَقَ عَمَلُهُ عِلْمَهُ

سَيُكُونُ أقْوَامٌ يَحْمِلُونَ العِلْمَ

لاَ يُجَاوِزُ تَرَاقِيهِمْ يُخَالِفُ عِلْمُهُمْ عَمَلَهُمْ،

وَتُخَاِلُف سَرِيرَتُهُمْ عَلانِيَتَهُمْ

يَجْلِسُونَ حِلَقًا حِلَقًا فَيُبَاهِي بَعْضُهُمُ ْبَعْضَا

حَتَّى إِنّ الرَّجُلَ لَيَغْضَبُ عَلَى جَلِيسِهِ

إذا جَلَسَ إلىَ غيْرِهِ ويدَعَهُ

أولئكَ لاَ تَصْعدُ أعمالُهُم في مَجالسِهم

إلى اللهِ عَزَّ وَجَلَّ "

رسائل الحافظ ابن رجب :85

5170 زائر
اضافة للمفضلة    طباعة 

قالَ الإمامُ الحَافظُ أَبُو القَاسِم بنُ عَسَاكِر

- رَحِمَهُ الله تعالى -:

" اِعْلَمْ ياَ أخِي وَفَّقَنِي اللهُ وَإِيّاَكَ لِمَرْضَاتِهِ

وَجَعَلَنَا مِمَّنْ يّخْشاَهُ وَيَتَّقِيهِ،

أنَّ لُحُومَ العُلَمَاءِ مَسْمُومِة،

وَعَادَةُ اللهِ فِي هَتْكِ

أَسْتَار مُنْتَقِصِهِمْ مَعْلُومَة

وَأَنَّ مَنْ أَطْلَقَ لِسَانَهُ فِي العُلَمَاءِ بالثَّلْبِ

بَلاَه اللهُ قبَلَ مَوْتِهِ بِمَوْتِ القَلْبِ

( فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ

أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ) النور 63"

المجموع، للنووي:1/589

4011 زائر
اضافة للمفضلة    طباعة 

قال أبو حازم رحمه الله:

" لاَ تكون عَالمًا حتَّى

تكُونَ فيِكَ ثلاث خِصالٍ :

لاَ تَبغِي عَلىَ مَنْ فوقكَ،

وَلاَ تحقرْ مَنْ دُونَكَ،

وَلاَ تأخذْ عَلىَ عِلْمِكَ دُنْيَا "

شعب الإيمان،

للبيهقي: 2/288

4101 زائر
اضافة للمفضلة    طباعة 

[ السابق ] [ 1 ] ..... [ 1 ] [ 2 ] [ 3 ] [ 4 ] [ 5 ] [ التالي ]
القرأن الكريم

يمكنكم متابعتنا على :

للتواصل معنا :

المراسلة
تطبيقاتنا

نبذه عنا :

رياض العلم ؛ مشروع تقني يتطلع للمساهمة في خدمة المتصفح المسلم وطلبة العلم الشرعي عبر التقنية ويسعى لذلك بمواكبة التقدم التكنلوجي وتسخيره لخدمة الإسلام والمسلمين.

انت الزائر رقم : 3391649 يتصفح الموقع حاليا : 199

جميع الحقوق محفوظة لموقع رياض العلم 2016