المادة
4267 زائر
30/09/2011
حجم محبة العلم عند الشافعي رحمه الله

قيل للشافعي – رحمه الله-

كيف شهوتك للعلم؟ قال :

أسمع بالحرف مما لم أسمعه

فتود أعضائي أن لها أسماعاً

تنعم به ما تنعمت به الآذان. ~

فقيل له: كيف حرصك عليه ؟ قال:

حرص الجموع المنوع في بلوغ لذته للمال.

فقيل له: كيف طلبك له؟

طلب المرأة المضلة ولدها ليس لها غيره.

علو الهمة، المقدم (147).

    طباعة 
0 صوت