جديد الموقع
المسألة

معنى قول الله تعالى: {يستحسرون}


السؤال:

ما معنى: {لا يستحسرون} في قول الله -جل وعلا-: {لا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَلا يَسْتَحْسِرُونَ} [الأنبياء: 19]؟
الإجابة:

معنى {لا يستحسرون} كما قال أهل العلم: أي لا ينقطعون عما هم فيه من العبادة، ويفسر ذلك ما أخرجه مسلم في صحيحه عن أبي هريرة -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: «لا يزال يستجاب للعبد، ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم، ما لم يستعجل قيل: يا رسول الله ما الاستعجال؟ قال: يقول: قد دعوت وقد دعوت، فلم أر يستجيب لي، فيستحسر عند ذلك ويدع الدعاء» [مسلم: 2735]، فالاستحسار هو الانقطاع والترك، يقال: استحْسَرَت الدابة، إذا أعيت وانقطعت عن متابعة المسير.

13/10/2017

تاريخ الإضافة

الإضافة

106

عدد الزوار

الزوار
 

ارسال لصديق

email, message icon
  طباعة 

حفظ المادة

تحميل
 

مشاركة

facebook icon
الوصلات الاضافية
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق


/1000
القرأن الكريم

يمكنكم متابعتنا على :

للتواصل معنا :

المراسلة
تطبيقاتنا

نبذه عنا :

رياض العلم ؛ مشروع تقني يتطلع للمساهمة في خدمة المتصفح المسلم وطلبة العلم الشرعي عبر التقنية ويسعى لذلك بمواكبة التقدم التكنلوجي وتسخيره لخدمة الإسلام والمسلمين.

انت الزائر رقم : 3362510 يتصفح الموقع حاليا : 186

جميع الحقوق محفوظة لموقع رياض العلم 2016